Jesus said,
"Heaven and earth will pass away,
but my words will never pass away."

Jesus answered,
"... for this reason I was born, and for this I came into the world,
to testify to the truth. Everyone on the side of truth listens to me."

تقويم منظدي 2019

عندما نتأمل في الحیاة، تأتي أسئلة في أذهاننا: لماذا ینجح الأشرار في كثیر من الأحیان؟ لماذا یتألم الاطفال؟ لماذا أنا موجود؟
یخبرنا الكتاب المقدس أنه‌ في كثیر من الأحیان الله‌ یسأل الأنسان. أو الأنبیاء والمرسلین یسألون الناس عن الله‌. القصد من تقویمنا هذه‌ السنة هوأن نشیر الی بعض من هذه‌ الأسئلة وأیضاً أن نسمع الی أسئلة الله‌ قبل أسئلتنا نحن. لماذا سأل الله‌ أیوب:
أَيْنَ الطَّرِيقُ إِلَى مَقَرِّ النُّورِ؟
وَأَيْنَ مُسْتَقَرُّ الظُّلْمَةِ؟
سأل الله‌ أیوب لأنه‌ كان خلیل الله‌ مثل أبراهیم. أول سؤال یسأله‌ الله‌ في الكتاب المقدس هو هذا السؤال البسیط: “آدم أین انت؟” وهو ایضاً أول سؤال یسأله‌ الله‌ الیوم: أین أنت؟
دعنا نستمع الی أسئلة الله‌ وخصوصا السئوالیین التالیبن:
مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟
مَاذَا يُقَدِّمُ الإِنْسَانُ فِدَاءً عَنْ نَفْسِهِ؟